هاري كين يعترف بتراجع مستواه مع توتنهام وإنجلترا

اعترف هاري كين نجم إنجلترا وتوتنهام، بأن أدائه لم يكن جيدا للنادي والبلد هذا الموسم، ولكنه قلل من أي تلميحات بأن مستواه السيئ يرجع إلى انتقاله الذي لم يتم إلى مانشستر سيتي في الصيف الماضي.

وكان هاري جاهزًا للانضمام إلى السيتي بعد أن طلب الرحيل عن توتنهام، ولكن الناديين لم يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن التوقيع على صفقة مما لم يمنح المهاجم أي خيار آخر سوى العودة للعب مع فريق توتنهام.

وقد كافح منذ ذلك الحين لتسجيل هدف مع توتنهام وفشل في التسجيل لأول مرة في 15 مباراة تأهيلية، حيث تعادل رجال جاريث ساوثجيت 1-1 مع المجر في مباراة يوم الثلاثاء على ملعب ويمبلي.

وأثار فشل كين في التسجيل تساؤلات حول مستواه وبدايته السيئة للموسم على مستوى الأندية، ولكن عندما سئل عما إذا كان صيف من التكهنات قد تسبب في احباطه، سخر نجم إنجلترا من الحديث مشيرًا إلى أنه لا يزال يسجل تسعة أهداف هذا الموسم ”.

وبدأ كين قائلاً: “من الطبيعي أن يفكر الناس بهذه الطريقة، يحق للناس إبداء آرائهم”.

وأكمل: “في نهاية اليوم، أنا أكبر منتقد لي وأضغط علي لتقديم أفضل ما لدي، كل من يعرفني يعرف أنني واثق كلما لعبت”.

وتابع حديثه: “كما قلت كانت هذه هي المباراة الأولى في 15 التي لم أسجل فيها أي هدف، لذا فهي ليست نهاية العالم، وكل من يعرفني جيدًا يعرف أنني واثق في كل مرة ألعب فيها، لذا سأكون مستعدًا للمباراة التالية”.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة