داني ألفيش يعرض خدماته على برشلونة

عرض داني ألفيس خدماته على ناديه السابق برشلونة، وأصر على استعداده للعودة إذا احتاجه النادي.

الظهير الأيمن البالغ من العمر 38 عامًا، والذي أصبح لاعبا مجانيًا بعد إلغاء عقده مع ساو باولو في سبتمبر، هو أسطورة في كامب نو بعد ثماني سنوات مليئة بالبطولات بين عامي 2008 و 2016.

ولقد كان يحافظ على لياقته البدنية وصحته أثناء بحثه عن نادي جديد، وتشير التقارير الأخيرة إلى أن ألفيس قرر الانتظار حتى عام 2022 ليجد لنفسه ناديًا جديدًا، واعترف لسبورت أنه لن يكون ضد العودة إلى برشلونة.

وقال : “قلت دائمًا إنني غادرت برشلونة لأنني رأيت أن الأمور لم تكن بالطريقة التي اعتقدت أنها يجب أن تكون، وغادرت وأنا أقول إنه عندما يحتاجني برشلونة ويريدني، سأكون تحت تصرفهم بغض النظر عن مكان وجودي”.

وأضاف: “العاطفة والحب والاحترام الذي أكنه لهذا النادي أكثر من اللازم، إذا اعتقد برشلونة أنهم بحاجة إلي عليهم فقط الاتصال بي”.

وأكمل حديثه: “ما زلت أعتقد أنه يمكنني المساهمة في أي مكان، ولكن أكثر في برشلونة بسبب عدد اللاعبين الشباب هناك الآن، في كل مكان كنت فيه، كنت أعتقد دائمًا أن المزيج المثالي هو بين الخبرة والشباب، وسيأتي وقت عندما ينضج الشباب ويغادر الأكبر سناً، إنها عملية طبيعية، ولكن تم ارتكاب خطأ وتسارعت هذه العملية”.

وأختتم حديثه: “عليك أن تعتقد أن هذا يمثل تحديًا للرئيس لإعادة برشلونة إلى المكان الذي يستحقه، إنها عملية شاقة حيث يتعين عليك اللعب بنزاهة مع الأشخاص الذين يتابعون برشلونة ويحبونهم، إنها مرحلة الانتقال، صعب، ويجب أن يكون واضحا جدا”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة