اوميتي يتحدث عن وضعه في مقابلة مع موندو ديبورتيفو

وصل صامويل أومتيتي صاحب ال 27 عامََا إلى نادي برشلونة لكرة القدم في عام 2016 قادماً من أولمبيك ليون، وأثبت نفسه على الفور كواحد من زعماء دفاع البلوجرانا، إلى جانب جيرارد بيكيه، حتى تعرض لإصابة في الركبة في عام 2018 والتي غيرت كل شئ على الرغم من تتويجه مع المنتخب الفرنسي في 2018.

ومنذ موسم 2018/2019، لعب 40 مباراة فقط في الدوري الإسباني خلال ثلاث سنوات، وطيلة هذه السنوات يتعرض لانتقادات شديدة، ليخرج اخيرََا عن صمته ويتحدث في مقابلة مطولة مع موندو ديبورتيفو، يشرح خلالها موقفه.

َوقال صامويل أومتيتي:

“أشعر أنني بحالة جيدة جسديا، أنا أدعم التدريب وأريد اللعب حقًا، أنا في انتظار اللحظة لأكون قادرًا على القيام بذلك، لكن جسديًا، أنا بخير. ”

وتابع: “الأمر صعب بعض الشيء ، لكن مهلا … لقد عانيت من صعوبة بسبب إصابتي الركبة، لكن الآن بعد أن أصبحت بخير، أود أن ألعب مثل أي شخص آخر في الفريق.

وأكد: “لكن في الوقت الحالي، يجب أن أستمر في التدريب، هناك مدرب يتخذ القرارات وعلي أن أقبلها، إذا لم ألعب، يجب أن أتدرب أكثر من الآخرين وأثبت أن لدي المستوى المطلوب للعب”.

مقالات ذات صلة