أحمد فتحي يتحدث عن شارة القيادة للمنتخب المصري

افتتح الظهير الأيمن لبيراميدز واللاعب المصري الدولي أحمد فتحي حديثًا عن وضع قيادة المنتخب الوطني وكيف كان رد فعله على محمد صلاح وهو يحمل شارة القيادة.

وقرر كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب المصري أن صلاح سيكون قائد الفريق على أرض الملعب على الرغم من كون أحمد فتحي أكبرهم سنا

وزعمت التقارير أن فتحي لم يكن سعيدًا بالقرار، خاصة أنه يشاع أنه رفض سابقًا تسليم شارة القيادة لصلاح عندما طلب منه حسام البدري.

وانفتح فتحي على الموقف لتوضيح المفاهيم الخاطئة، وكما تحدث المخضرم المصري عن رحيله عن الأهلي، نافيا الشائعات التي زعمت أنه وقع للزمالك في ذلك الوقت.

وقال فتحي: “وضع قائد الفريق قصة طويلة، اتصل بي وائل جمعة وأخبرني أن كيروش يريد تسليم شارة القيادة إلى صلاح، ولم أكن أمانع ذلك على الإطلاق”.

وأضاف: “عندما كان حسام البدري يتولى زمام الأمور، كان الوضع مختلفًا، لا أريد التحدث عنه، ولكن الظروف كانت مختلفة والطريقة التي سُئلت فيها كانت مختلفة”.

وتابع :”امتلاك شارة القيادة أم لا، لا يهمني، لم أكن أمانع القرار، ما زلت جزءًا من المنتخب المصري”.

وعن التوقيع للزمالك شائعات قال فتحي: “إذا وقعت بالفعل للزمالك فأين الأوراق، لقد عرضوا علي راتبا هائلا، حتى أكثر مما قدموه لعبد الله السعيد”.

مقالات ذات صلة