أحمد أيوب يبرر الأداء الضعيف للمنتخب في عهد البدري

برر المدير العام السابق للمنتخب المصري أحمد أيوب ضعف أداء الفريق تحت قيادة حسام البدري أنه لقلة الموارد.

وأقيل البدري في أوائل سبتمبر بعد فوز مصر 1-0 على كينيا في تصفيات كأس العالم 2022، وبشكل عام لم يخسر البدري أيًا من مبارياته التسع في قيادة منتخب مصر.

ولكن النتائج لم تكن هي المشكلة بل أداء الفريق تحت قيادة البدري، حيث عانى الفريق الأضعف في تصفيات كأس الأمم الأفريقية أو تصفيات كأس العالم.

وتم استبدال المدرب البالغ من العمر 61 عامًا بالمدير الفني البرتغالي كارلوس كيروش.

وفاز كيروش بجميع مبارياته الثلاث حتى الآن، حيث سجل فريقه ستة أهداف دون أن تتلقى شباكه أي هدف، كيروش على وشك الوصول إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم، حيث يحتاج إلى ثلاث نقاط فقط من مباراتيه المقبلتين.

ويعتقد أيوب الذي كان جزءًا من الجهاز الفني للبدري منذ تعيينه في 2019، أن طاقمه التدريبي واجه العديد من المشاكل، وكما يدعي أنه إذا كان لديهم نفس الموارد مثل كيروش، فإن الفراعنة كانوا سيحققون نتائج أفضل بكثير.

وقال أيوب:” كانت لدينا مشاكل باستمرار خلال فترة وجودنا مع المنتخب الوطني، وكانت تجربة جديدة بالنسبة لي، أشكر حسام البدري وطاقمه، عملنا جميعًا بجد وكانت الطريقة التي انتهت بها الأمور صعبة”.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة